FilObjective | الأخبار | “لم تكن لديهم مشكلة في تشويه صورتي”. طارق حامد يكشف وراء الكواليس عدم تواصله مع الزمالك …

طارق فهد
رياضة
FilObjective | الأخبار | “لم تكن لديهم مشكلة في تشويه صورتي”. طارق حامد يكشف وراء الكواليس عدم تواصله مع الزمالك …

كشف طارق حامد ، لاعب اتحاد جدة الحالي ولاعب الزمالك السابق ، عن كواليس عدم تجديد عقده مع الأبيض الموسم الماضي.

وغادر طارق حامد صفوف الزمالك نهاية الموسم الماضي ، بعد انتهاء عقده ، ليتوجه إلى اتحاد جدة السعودي الذي فاز معه بلقب السوبر على حساب الفيحاء.

كشف طارق حامد ، عن كواليس عدم تجديد عقده مع الزمالك ، ورسائل للجماهير في مقطع فيديو على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، حيث قال:

– جلست مع اللجنة المؤقتة وعاملوني باحترام كبير ولم نختلف. استغرق التجديد بعض الوقت لأنهم كانوا يتفاوضون مع أكثر من لاعب في وقت واحد ، وكان الاتفاق أنني سأكون آخر لاعب.

بعد ذلك ، غادرت اللجنة وعاد المجلس القديم في نوفمبر ، ولم يقترب مني أحد بشأن التجديد حتى أوائل مارس.

في 3 آذار / مارس تحدث معي رئيس النادي ، ووصلت إلى المقر برفقة وكيل أعمالي ، ولم يُعرض عليّ الراتب الذي قيل في وسائل الإعلام على الإطلاق.

– طلبت وقتًا للتفكير مثل أي شخص يتخذ قرارًا مهمًا في حياته ، وبعد ذلك دخلنا معسكر مباراة الوداد ، وركزنا على المباراة ، وقبل أن تنتهي تفاجأت بإعلان النادي في وسائل الإعلام أنهم لن يجددوني.

لقد فهمت في ذلك الوقت أنه لا توجد نية حقيقية للتجديد وأن ما حدث لم يكن سوى “شكل نقوم به” لإقناع الجماهير بأننا نحاول التجديد.

– قبل ان استيقظ من اتهامى المماطلة والتفاوض فوجئت بمؤتمر صحفى قيل فيه اننى متمرد وخائن وهارب وسبب خروجى من صاحب بطل افريقيا الدوري كان أنني لم أصب بأذى ورفضت الصعود على متن الطائرة.

– عرضت التنازل عن باقي مستحقاتي لإثبات حسن نيتي ، لكنهم اشترطوا أن أوقع على ورقة تفيد بأنها غرامات ، وهذا غير صحيح.

– هناك من ليس لديه مشكلة في تدمير صورة وتاريخ لاعب نعرفه جيدًا يحب النادي و “يموت” من أجله لمدة سبع سنوات.

ما حدث هو نفس ما حدث بعد عودتي من مونديال 2018 ، وتفاجأت أن النادي أرسل طردي ، ورفضت المغادرة رغم عرض رقم وهمي ، يستحيل على أي شخص صرفه ، لكني كنت كذلك. عاقدة العزم على الاستمرار وفي ذلك الوقت كنت صانع القرار لأن عقدي استمر لمدة عام آخر ، ولكن في المرة الثانية انتهى العقد.

ج- آخر ما كنت أتخيله هو أن مشجعي الزمالك سوف يشككون في حبي وانتمائي ، وقد يختلفون معي في أي شيء غير ذلك.

– لم أحب أن أقول ذلك ، لكني نزفت داخل الملعب ورفضت الخروج لإنهاء مباراة الزمالك. إذا كان بإمكاني فعل المزيد ، فسأفعل ذلك لصالح الزمالك وجمهوره.

لجمهور الزمالك أنتم أهم شيء بالنسبة لي. ما فعلته من أجلي كان مذهلاً وكنت بجانبي طوال الوقت.

فيديو: 1

المصدر: www.filgoal.com