6 روايات في اللائحة القصيرة لـ “بوكر العرب”

منيرة الطيار
تكنولوجيا
6 روايات في اللائحة القصيرة لـ “بوكر العرب”

4935052 0 - العربية نيوز

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية ، اليوم الأربعاء ، عن قائمة الروايات المختصرة لدورتها السادسة عشرة ، وهي روايات “منى” لصديق حاج أحمد ، و “حجر السعادة” لأزهر جرجيس ، و “كونشرتو قورينا إدواردو” لنجوى بن شتوان “. أيام الشمس المشرقة “لميرال الطحاوي ،” الأفق الأعلى “لفاطمة عبد الحميد ، و” تغريب القفير “لزهران القاسمي.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده افتراضيا ، كشف خلاله محمد الأشعري رئيس لجنة التحكيم عن الأسماء المرشحة للقائمة ، وشارك في المؤتمر أعضاء اللجنة الأكاديمية والروائية المصرية ريم بسيوني. . تيتز روك ، أستاذ جامعي ومترجم سويدي ؛ عزيزة الطائي ، كاتبة وباحثة عمانية. فضيلة الفاروق ، روائية وباحثة وصحافية جزائرية ، وعضو مجلس الإدارة ياسين عدنان ، ومنسق الجائزة فلور مونتانارو.
سيحصل كل من المتسابقين الستة المدرجين في القائمة المختصرة على 10000 دولار وسيحصل الفائز على 50000 دولار إضافية. سيتم الإعلان عن الرواية الفائزة في حفل يقام في أبو ظبي يوم 21 مايو.

تضم القائمة المختصرة للجائزة الدولية السادسة عشرة للرواية العربية ثلاثة كتّاب وثلاثة كتّاب من ست دول عربية ، تتميز رواياتهم بتنوع المحتوى والأساليب وتتناول قضايا راهنة ومهمة.
وشهدت النسخة الحالية من الجائزة وصول كاتبين وصلوا بالفعل إلى القائمة القصيرة ، وهما نجوى بن شتوان (عن فيلم Slave Cages عام 2017) وميرال الطحاوي (عن “Brooklyn Heights” عام 2011). كما وصل أزهر جرجيس إلى القائمة الطويلة عام 2020 عن روايته “النوم في حقل الكرز” ، فيما تم ترشيح ثلاثة كتّاب للمراحل النهائية للمرة الأولى وهم: الصديق حاج أحمد ، فاطمة عبد الحميد وزهران. القاسمي.
قال محمد الأشعري: تتميز القائمة المختصرة لهذه الدورة بتنوع كبير في المحتوى ، من تفكك مجتمع ما بعد الحرب والفتنة الطائفية ، وعبء هذا التفكك على الطفولة والبسطاء ، كما في رواية ” حجر السعادة “لأسطورة الماء وتجلياته في ذاكرة الناس وجماعتهم” التخيلية “كما في رواية” اغتراب المستنقع “. ومن عوالم الهجرة والتقلبات البشرية بين متاعب الموطن وعنف مكان التهجير ، كما في رواية “أيام الشمس المشرقة” ، إلى النضال الإنساني ضد الظلم والاستبداد الذي لا يصلح. أغلقوا باب الجحيم الحالي حتى يفتح باب جهنم المستقبل ، كما في رواية “كونشيرتو لإدواردو سيرينا”. ومن أهوال لقاء الموت والحب وتقاطعاتهما الدائمة ، كما في رواية “الأفق الأعلى” ، إلى عوالم الصحراء بين جنوب الجزائر وشمال مالي ، عندما يحولها الجفاف والمجاعة والوضع القبلي إلى مرآة يعكس قوة الصحراء وهشاشتها كما في رواية “المن”. مع هذا التنوع في المحتوى ، سيواجه القارئ في هذه الروايات كل مظاهر الرواية العربية الحديثة ، في بنائها ، وخصائصها السردية ، وأساليبها ، وتعدد الأصوات واللغات.
من جانبه قال ياسر سليمان رئيس مجلس إدارة الجائزة: إن الروايات المختصرة لهذه الدورة تتعمق في ألغاز الحياة العربية بتنوعها العرقي وتداخل نغماتها الثقافية. لاستكشافه من زوايا تعكس أحيانًا الحنين إلى الماضي ، وتبديد الآمال والأحلام في الحياة العربية التي دمرتها السياسة ، وتقييد الظروف المعيشية في أوقات أخرى على مستوى الفرد والفرقة. تتميز هذه القائمة بتنوعها بين الجنسين ، وظهور أصوات روائية غير مقيدة في المشهد الأدبي العربي ، مما يدل على حيوية الحياة الثقافية العربية رغم كل العراقيل التي تواجهها.

المصدر: www.alkhaleej.ae