وزير الخارجية الأردني يكشف عن سبب زيارته لدمشق

خلود محمد
اخبار
وزير الخارجية الأردني يكشف عن سبب زيارته لدمشق

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، اليوم الأربعاء، أن زيارته إلى دمشق كانت محطة لبحث العلاقات الثنائية بين الأردن وسوريا، وبحث الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي ينهي الأزمة وينهي هذه الكارثة، ويحفظ وحدة سوريا وتماسكها وسيادتها ويعيد لها أمنها واستقرارها ودورها.

وقال الصفدي ، في تصريحات لـقناة  “المملكة” الأردنية نشرتها على موقعها الإلكتروني اليوم، إنه بحث خلال زيارته دمشق ولقائه الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية السوري فيصل المقداد، الجهود المبذولة لتهيئة الظروف التي تسمح بالعودة الطوعية للاجئين، ويخلص سوريا من الإرهاب الذي “يشكل خطراً علينا جميعا”.

وتابع الصفدي: “نحن الآن في لحظة إنسانية صعبة، وهي لحظة إنسانية يعاني الأشقاء من الشعب السوري الشقيق من نتائجها الكارثية”.

وأضاف، “رسالتنا واضحة أننا نقف إلى جانب الشعب السوري الشقيق في تقديم كل ما نستطيعه في تجاوز هذه الأزمة ونأمل أن القادم سيشهد في الأيام المقبلة، وستشهد المزيد من المساعدات التي أمر الملك عبدالله الثاني بإرسالها”.

ولفت الصفدي إلى أن “طائرة مساعدات جديدة وصلت اليوم إلى الأشقاء في سوريا، وستستمر أيضاً العديد من الشاحنات عبر الحدود للجانب السوري، في دمشق، وأيضاً إلى حلب بالتنسيق مع الأمم المتحدة لتذهب باتجاه جميع أبناء الشعب السوري المتضرر”.

بدوره، قال الوزير المقداد، إن سوريا تقدّر عالياً زيارة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي إلى دمشق، لأنها تأتي في الوقت المناسب بعد زلزال ضرب محافظات سوريا.

وأعرب المقداد،  عن امتنانه للمساعدات الأردنية، وقال: “نحن نتعاون منذ وقت طويل لكن نقدر عالياً هذه الزيارة لأنها تأتي في الوقت المناسب؛ حيث عانت سوريا خلال الأيام الماضية من كارثة الزلزال وكان شيئاً طبيعياً أن يقف الأردن ملكاً وحكومة وشعباً مع أشقائهم في سوريا”.

وأضاف، أن “هذه الزيارة أتت لتترجم عواطف القيادة الأردنية وعواطف الشعب الأردني لسوريا، ونؤكد أن آلامنا واحدة ومشاعرنا واحدة وأفراحنا واحدة”.

وقال المقداد: نشعر بالامتننان على المساعدات السخية التي أرسلتها الدولة الأردنية والتي أرسلها الأردنيون إلى سوريا ونقول أننا لا نتمنى للشعب الأردني إلا كل السعادة والرفاه والراحة وأن لا يمروا بهذه الكوارث التي مررنا بها خلال الفترة الماضية”.

ووصل الصفدي في وقت سابق اليوم إلى مطار دمشق في زيارة تشمل أيضاً تركيا تعبيراً عن تضامن الأردن مع البلدين في مواجهة تبعات الهزات الأرضية التي ضربتهما.

المصدر: www.24.ae