هل تشعر بتنميل في اليد بشكل مفاجئ.. اعرف سر ذلك

صالح الكسادي
صحة
هل تشعر بتنميل في اليد بشكل مفاجئ.. اعرف سر ذلك

 

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة تنميل اليدين بشكل مفاجئ أثناء النوم وغير ذلك، ولكن يوجد أسباب علمية لتلك الحالة التي تؤثر بشكل قوي على الأيدي فينتج عن ذلك تنميل اليدين. وفقا لموقع “برايت سايد”.

1-السكتة الدماغية: فى بعض الأوقات، يكون خدر اليدين أحد الأعراض المزعجة للشخص، وعادة ما يكون التنميل فى تلك الحالة مفاجئًا ويؤثر على جانب واحد داخل الجسم.

2-متلازمة النفق الرسغي: تحدث فى تلك الحالة عندما يتم ضغط أحد الأعصاب الرئيسية فى اليد، وتشمل العلامات الأخرى لهذه المشكلة الألم والوخز والضعف، وفى المراحل المبكرة، يمكن تخفيف الأعراض بإجراءات بسيطة بينما تتطلب عمل جراجة إذا تأخر الشخص فى التعافي.

3-متلازمة مخرج الصدر: تحدث متلازمة مخرج الصدر بشكل عام، بسبب ضغط الأعصاب أو الأوعية الدموية بين الترقوة والضلع الأول، ويمكن أن يحدث بعد الصدمة بسبب حمل أكياس ثقيلة كبيرة الحجم أو بسبب الأنشطة المتكررة.

4-اعتلال العصب السكري: يؤثر الاعتلال العصبي السكري على مرضى السكري، بالإضافة إلى أن إرتفاع نسبة السكر داخل الدم يضر بالأعصاب فى جميع أنحاء الجسم وهذا قد يؤدي إلى الشعور بتنميل اليدين، ويمكن أن تسبب هذه الحالة مضاعفات أكثر خطورة مثل فقدان الأطراف وهذا هو السبب فى أنه من المهم أن تكون على دراية بالمشكلة وأن تتصرف على الفور إذا لاحظت أي خطأ. و إذا كنت قد تعاني من ألم منتشر فى جميع أنحاء جسمك وتعب طويل الأمد، فقد يتم تشخيصك بالإصابة بالألم العضلي الليفي وقد يشعر المصابين في هذه الحالة بالخدر والوخز فى أيديهم وذراعهم، ويُعتقد أنها مشكلة معقدة ومزمنة لأن أسبابها الدقيقة غير معروفة حتى الآن. ويقترح بعض المتخصصين أن هناك تفاعلًا بين العوامل النفسية والعصبية والجسدية، ولا يوجد علاج محدد حتى الآن، ولكن يمكن للأطباء اقتراح طرق مختلفة للتحكم في الأعراض قد تشمل العلاج بالعقاقير، بالإضافة إلى العلاج الطبيعي أو النفسي 5-التصلب المتعدد الشعور بالتنميل أو الضعف المنتظم فى يديك، مصحوبًا بهزات فمن الأفضل الإتصال بالطبيب المختص فورا وإجراء الفحوصات اللازمة، يمكن أن تحدث هذه الأعراض بسبب التصلب المتعدد، ولا يوجد علاج لهذا الاضطراب حتى الآن، لكن بعض العلاجات يمكن أن تساعد الشخص الذي يعاني منك المرض فى إدارة تطوره وتحسين نوعية حياته بعد ذلك.

المصدر: www.masrawy.com