لماذا عادت أسعار الدواجن إلى الارتفاع خلال الأسبوع الجاري؟

زهرة عبدالله
اقتصاد
لماذا عادت أسعار الدواجن إلى الارتفاع خلال الأسبوع الجاري؟

 

شهدت أسعار الدواجن ارتفاعات متتالية خلال الأسبوع الجاري، حيث سجل سعر كيلو الدواجن خلال تعاملات اليوم الأربعاء نحو 67 جنيها بالمزرعة، مقابل 61 جنيها الأحد الماضي، بارتفاع نحو 6 جنيهات، بحسب الصفحة الرسمية لاتحاد منتجي الدواجن على الفيسبوك.

وقال محمد الشافعي، عضو غرفة الصناعات الغذائية ونائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن سابقا، إن أسعار الدواجن عادت للارتفاع مرة أخرى، حيث يتراوح سعر الكيلو بين 72 و75 جنيها بالأسواق، مقابل 68 و70 جنيها الأحد الماضي.

وأرجع الشافعي عودة الأسعار للارتفاع إلى زيادة الطلب على الدواجن بعد انتهاء فترة العيد.

وأضاف أنه على الرغم من ارتفاع أسعار الدواجن، فإن السعر لم يصل إلى مستوى التكلفة مسببا خسائر للمنتجين.

وأشار الشافعي إلى أن أسعار الأعلاف ما زالت مرتفعة وتتراوح بين 28 و29 ألف جنيه للطن.

وعانى المستوردون والصناع خلال العام الماضي من أزمة نقص مستلزمات الإنتاج بسبب التأخر في فتح الاعتمادات المستندية، وبطء في تدبير العملة من قبل البنوك، بحسب مستوردين وصناع تحدثوا في وقت سابق لمصراوي، وهو ما أدى وقتها لارتفاع كبير في أسعار البيض مع قلة المعروض وارتفاع أسعار الأعلاف.

لكن الدكتور مصطفى مدبولي أعلن في شهر يناير الماضي انتهاء مشكلة تكدس البضائع وعودة الأوضاع في الموانئ لطبيعتها.

كان البنك المركزي أصدر قرارًا خلال شهر فبراير 2022، بوقف التعامل بمستندات التحصيل في كافة العمليات الاستيرادية والعمل بالاعتمادات المستندية بدلاً منها، وذلك قبل أن يعود إلى إلغاء هذا القرار مع نهاية العام الماضي.

ودفعت أزمة نقص الأعلاف خلال العام الماضي، بسبب مشكلة تكدس البضائع بالموانئ مع نقص الدولار وتطبيق نظام الاعتمادات المستندية، بعض مزارع الدواجن إلى إعدام كميات من الكتاكيت، وهو ما أثار جدلا واسعا دفع الحكومة للسعي لتوفير حلول سريعة للأزمة.

وتنتج مصر نحو 1.6 مليار طائر سنويا، ويحقق هذا الإنتاج اكتفاءً ذاتيًا بنحو 95%، ولا تتعدى الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 5%، بحسب بيانات سابقة لشعبة الدواجن بالغرفة التجارية.

المصدر: www.masrawy.com