لغز في مدارس البنات.. استمرار هجمات تسميم الطالبات في إيران

خلود محمد
اخبار
لغز في مدارس البنات.. استمرار هجمات تسميم الطالبات في إيران

 

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلا عن وسائل إعلام محلية إيرانية، الأربعاء أن أكثر من مئة طالبة تعرضن للتسمم بالغاز في مدارس بإيران. وقال رئيس خدمة الاستشفاء لوكالة تسنيم للأنباء المحلية: إن طالبات من سبع مدارس للبنات في مدينة أردبيل بشمال البلاد، استنشقن صباحا مكونات غازية وتم نقل 108 أشخاص إلى المستشفى. وتأتي هذه الواقعة عقب سلسلة من الحالات المماثلة المسجلة منذ نوفمبر. وأثارت الظاهرة غضبا في البلاد. وقالت وزارة الصحة الأحد إن “بعض الأفراد” يسعون عبر ذلك إلى “إغلاق كل المدارس، وخصوصا مدارس الفتيات”.

ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلا عن وسائل إعلام إيرانية محلية، أن أكثر من مئة طالبة تعرضن للتسمم بالغاز الأربعاء في مدارس بإيران، بعد سلسلة من الحالات المماثلة المسجلة منذ نوفمبر، والتي أثارت التعاطف بشكل متزايد في البلاد.

وقال رئيس خدمة الاستشفاء لوكالة تسنيم للأنباء إن طالبات من سبع مدارس للبنات في مدينة أردبيل (شمال)، استنشقن صباحا مكونات غازية وتم نقل 108 أشخاص إلى المستشفى. وأوضح أن الحالة العامة للطالبات في تحسن.

كما أفادت وسائل الإعلام عن حالات تسمم جديدة في ثلاث مدارس على الأقل في طهران.

ففي مدرسة ثانوية في غرب العاصمة، أصيبت الطالبات “بالتسمم جراء رش نوع من الرذاذ”، وفق ما نقلت وكالة فارس للأنباء عن آباء الطالبات. وأفاد المصدر نفسه عن وصول خدمات الطوارئ إلى الموقع.

وقدرت المتحدثة باسم لجنة الصحة البرلمانية، زهراء شيخي، الأربعاء إصابة نحو 800 طالبة في مدينة قم منذ تسجيل أولى حالات التسمم عبر الجهاز التنفسي في أواخر نوفمبر و400 في بروجرد (غرب).

وأظهرت نتائج فحوصات السموم التي توصلت إليها وزارة الصحة ونقلها نائب أن المادة السامة المستخدمة في قم تتكون بشكل خاص من غاز النيتروجين N2، المصنوع بشكل أساسي من النيتروجين والمستخدم في الصناعة أو كسماد زراعي.

وأثارت القضية غضبا في البلاد، وندد البعض بصمت السلطات عن العدد المتزايد من المدارس التي شهدت هذه الظاهرة.

وتم إدخال بعض التلميذات إلى المستشفى لفترة وجيزة، ولم تكن حالة أي منهن مثيرة للقلق.

وقالت وزارة الصحة الأحد إن “بعض الأفراد” يسعون عبر ذلك إلى “إغلاق كل المدارس، وخصوصا مدارس الفتيات”.

ويحظى التعليم الإلزامي للجميع بالإجماع في إيران، حيث تمثل الفتيات غالبية طلاب الجامعات.

المصدر: www.masrawy.com