قفزت 100%.. انتعاش مبيعات السبائك والجنيهات الذهب بمصر منذ بداية عام 2022

زهرة عبدالله
اقتصاد
قفزت 100%.. انتعاش مبيعات السبائك والجنيهات الذهب بمصر منذ بداية عام 2022

 

أظهرت بيانات تقرير لمجلس الذهب العالمي أن الطلب غير المعتاد من المصريين على السبائك والجنيهات الذهب والذي ظهر منذ بداية عام 2022 استمر في الارتفاع خلال الربع الأول من عام 2023، حيث قفز بنسبة 101% مقارنة بما كان عليه في نفس الفترة من العام الماضي.

وبحسب التقرير، قفز الطلب على السبائك والجنيهات الذهب في مصر خلال الربع الأول من العام الجاري إلى نحو 7 أطنان مقابل نحو 3.5 طن في نفس الربع من العام الماضي.

ووفقا للتقرير، جاءت هذه الزيادة في الطلب على السبائك والجنيهات في مصر لتصبح البلاد في الترتيب الخامس بين الدول التي سجلت أكبر ارتفاع (من حيث الكمية وليست النسبة المئوية) في الطلب على هذه النوعية من المنتجات الذهبية خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك بعد تركيا التي شهدت قفزة كبيرة، ثم الصين، ثم اليابان، ثم إيران.

وشهدت تركيا قفزة بنسبة 400% في الطلب على الجنيهات والسبائك خلال الربع الأول من العام الجاري حيث وصل الكمية المشتراة إلى 50.5 طنا مقابل 10.1 طن في نفس الفترة من العام الماضي.

ووفقا لبيانات التقرير، بدأ الطلب على هذه الأنواع من المنتجات الذهبية في الانتعاش بدءا من الربع الأول من العام الماضي تزامنا مع الأزمة الاقتصادية التي تشهد تأثرا كبيرا بتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ورفع الفائدة الأمريكية.

وانعكس في انخفاض الجنيه عدة مرات وهو ما أدى للاتجاه إلى الذهب كملاذ آمن وهذه النوعيات على الأخص التي يسهل بيعها وتداولها وتتميز بانخفاض قيمة المصنعية عليها.

وبحسب أرقام مجلس الذهب العالمي، لم يتخطَ الطلب ربع السنوي على السبائك والجنيهات الذهبية كمية الطن الواحد في السنوات الستة السابقة على 2022.

كما أن الطلب هذه المنتجات في الربع الأول من 2023 يمثل ما يقرب من 3 أضعاف الطلب في عام 2021 كله والبالغ 2.4 طن، بحسب البيانات.

وقال التقرير: “في مصر، أدى انخفاض إضافي في قيمة العملة (الثالث في أقل من عام)، إلى جانب التضخم المروع، إلى تعزيز دوافع الملاذ الآمن والتحوط من التضخم لشراء الذهب. تضاعف الطلب على السبائك والعملات المعدنية على أساس سنوي إلى 7 أطنان”.

وشهدت أسعار الذهب في مصر قفزات كبيرة خلال الأسابيع الأخيرة وواصلت تحطيم مستوياتها القياسية في مصر حتى وصلت إلى 2800 جنيه للجرام عيار 21، وذلك قبل أن تنخفض بين 150 و200 جنيه من هذا المستوى، وذلك لعدة أسباب على رأسها زيادة الإقبال على الاستثمار في الذهب في ظل محدودية المعروض في السوق مع تراجع الاستيراد.

ويرصد مصراوي في الرسم التفاعلي التالي تطور الطلب على السبائك والجنيهات الذهبية منذ بداية عام 2022 بشكل ربع سنوي، وهي الفترة التي شهدت انتعاش الإقبال عليها، بحسب بيانات مجلس الذهب العالمي.

المصدر: www.masrawy.com