قطر تستضيف صفقة تبادل الأسرى بين إيران وأمريكا

خلود محمد
اخبار
قطر تستضيف صفقة تبادل الأسرى بين إيران وأمريكا

 

كشف مصدر رسمي إيراني مطلع النقاب عن أن عملية تبادل السجناء بين بلاده والولايات المتحدة، بموجب الاتفاق بين البلدين برعاية دولة ثالثة، ستتم في قطر، بعد إتمام كوريا الجنوبية تحويل كامل أموال إيران المجمدة في بنوكها وقيمتها 7 مليارات دولار إلى بنك وسيط في الدوحة.

وقال المصدر في تصريحات لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) نشرتها اليوم الجمعة، إن الاتفاق يقضي بإفراج إيران عن 5 سجناء أمريكيين مقابل إطلاق سراح 5 سجناء إيرانيين لدى الولايات المتحدة.

وأضاف المصدر أنه بالإضافة إلى ذلك، سيتم الإفراج عن 6 مليارات دولار من أموال إيرانية مجمدة في كوريا الجنوبية، إلى جانب جزء كبير من الأموال الإيرانية لدى بنك “تي بي آي” العراقي، مشيراً إلى أن المراحل الأولى من عملية الإفراج عن أموال إيرانية في المصارف الأوروبية قد بدأت.
وتابع المصدر بالقول إن من المقرر أن يتم في هذا الإطار تحويل أموال إيران في كوريا الجنوبية من الـ “وون” (عملة كوريا الجنوبية) إلى اليورو، وهو ما تم القيام به ومن ثم ستنقل إلى مصرف في سويسرا، ومن هناك إلى حساب مصرفي في قطر ليكون متاحاً لإيران تحصيل هذه الأموال.

وأبدى مصدر في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم الجمعة، موقفاً مبدئياً للحكومة فيما يتعلق بالإفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة، قائلاً إن “الوزارة تتطلع إلى تسوية سليمة في قضية الأموال الإيرانية المجمدة”.

وذكر المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الحكومة الكورية الجنوبية كانت تجري مشاورات وثيقة مع الدول المعنية مثل الولايات المتحدة وإيران، لمعالجة قضية الأموال الإيرانية المجمدة في البنوك الكورية، وأضاف “ليس لدينا ما نؤكده في هذه المرحلة”، وفقاً لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

ووفقاً للوكالة الكورية الجنوبية، لا تزال العلاقات الثنائية بين سول وطهران متوترة بسبب الأموال الإيرانية المجمدة بقيمة 7 مليارات دولار في بنكين كوريين بموجب العقوبات الأمريكية، والتي أعيد فرضها بعد انسحاب الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب من الاتفاق النووي في عام 2018. وقد ظلت طهران تدعو سول إلى الإفراج عن الأموال.

 ووفقاً للاتفاق أيضاً، لن يتم الإفراج عن السجناء الأمريكيين حتى يتم تحويل الأموال الإيرانية بالكامل إلى قطر.

ولفت هذا المصدر المطلع إلى أن “عملية تبادل السجناء ستتم في قطر بعد أن تتحقق إيران من قدرتها على سحب أموالها من حساب إيراني في قطر”. كان مجلس الأمن القومي الأمريكي قد أعلن أمس الخميس، أنه تم الإفراج عن 5 مواطنين أمريكيين محتجزين في إيران من سجن في طهران وإيداعهم قيد الإقامة الجبرية.

ورفض مسؤولون أمريكيون وصف بنود الاتفاق، وقالوا إن الكشف عن المزيد من بنود الاتفاق يعرض للخطر عملية حساسة، ربما تنهار، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الجمعة.

المصدر: www.24.ae