عواصف تقطع الكهرباء وتعطّل الطيران في أمريكا

خلود محمد
اخبار
عواصف تقطع الكهرباء وتعطّل الطيران في أمريكا

 

ضربت عواصف رعدية الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وصولاً إلى ساوث كارولينا، ما أثر في أكثر من 60 مليون أمريكي، تحت تهديد البرق والصقيع والرياح التي وصلت سرعتها إلى 70 ميلاً في الساعة، وفقاً لشبكة «ايه بي سي»، وأدت صعقات البرق والأمطار لوفاة 12 شخصاً، وإصابة 15 آخرين، في باكستان، فيما لقي 4 أشخاص حتفهم، وفقد 3 آخرونن بعد أن ضربت انهيارات أرضية منطقة في مقاطعة سيتشوان جنوب الصين. بينما أعلنت السلطات التشيلية عن ارتفاع عدد ضحايا الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد إلى 5 أشخاص، كما عثر يمنيون على العديد من الجثث لأشخاص جرفتهم السيول بعد الأمطار الغزيرة على البلاد.

ودفع الطقس القاسي شركات الطيران الأمريكية إلى تأجيل أو إلغاء ما يقرب من 4000 رحلة جوية عبر الولايات المتحدة، بعد أن اجتاحت عواصف قوية أجزاء من البلاد، ومن المتوقع أن تضرب الرياح المدمرة واشنطن العاصمة، وفيلادلفيا ونيويورك، بينما تم إصدار ساعات من الفيضانات من فيرجينيا إلى نيويورك. وفي الوقت نفسه، هناك أكثر من 300 ألف أسرة من دون كهرباء في جميع أنحاء ولايات تينيسي وكنتاكي وأركنساس وجورجيا وميتشيغان في أعقاب العواصف العنيفة.

وفي السياق نفسه، أدت صعقات البرق والأمطار لوفاة 12 شخصاً، وإصابة 15 آخرين، في باكستان، حيث تتعرض البلاد لأحوال طقس سيئة قبل موسم الأمطار الموسمية. وذكرت قناة جيو الباكستانية، أن البرق أودى بحياة 10 أشخاص، بينهم أطفال، وأدى لإصابة سبعة أشخاص في إقليم البنجاب. وأدى هطول الأمطار الغزيرة في مدينة لاهور للإضرار ب 150 من مغذيات الطاقة.

وفي سياق آخر، لقي أربعة أشخاص حتفهم، وفقد ثلاثة آخرون بعد أن ضربت انهيارات أرضية منطقة في مقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين. وأجلت السلطات أكثر من 900 من السكان، فيما يبحث أكثر من 400 رجل إنقاذ عن المفقودين عقب الانهيارات الأرضية التي وقعت في ساعة مبكرة، أمس الثلاثاء. ووقعت الانهيارات الأرضية الناجمة عن فيضانات في بلدتي ميانسى وويتشو في محافظة ونتشوان، وفق مكتب إدارة الطوارئ بالمقاطعة.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات التشيلية عن ارتفاع عدد ضحايا الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد، منذ السبت الماضي، إلى 5 أشخاص، ولا يزال هناك 6 مفقودين، وتم عزل 2759 شخصاً، وتضرر أكثر من 250 منزلاً، وتعتبر هذه الفيضانات الأسوأ منذ 30 عاماً. وقالت صحيفة «التيمبو» التشيلية إن السلطات أعلنت حالة الكوارث فى مناطق فالبارايسو وميتروبوليتانا وأوهيجينز ومولي ويوبله وبيوبيو، من أجل تعبئة الموارد الإدارية لتسهيل إيصال المساعدات للمتضررين، وإجلاء اكثر من 1000 شخص حتى الآن.

من جهة أخرى، عثر يمنيون على العديد من الجثث لأشخاص جرفتهم السيول بعد الأمطار الغزيرة، على طريق «حيفان طور الباحة»، بين محافظتي تعز ولحج، جنوبي اليمن. وقال السكان، إنهم عثروا على 22 جثة لمدنيين جرفتهم السيول مع سياراتهم بعد أمطار غزيرة شهدتها المنطقة. (وكالات)

المصدر: www.alkhaleej.ae