«طبيب المستقبل» بحث رائد من طلاب الإمارات في «آراب هيلث»

صالح الكسادي
صحة
«طبيب المستقبل» بحث رائد من طلاب الإمارات في «آراب هيلث»

سيحتل الطلاب من دولة الإمارات مركز الصدارة في «آراب هيلث 2023» معرض الرعاية الصحية الرائد في الشرق الأوسط، الذي سيقام من 30 يناير إلى 2 فبراير، في مركز دبي التجاري العالمي، بإطلاق برنامج «طبيب المستقبل» الافتتاحي.

وطور طلاب من المنطقة في جزء من المبادرة الجديدة، أبحاثاً تتناول الموضوعات الرئيسية في صناعة الرعاية الصحية في الإمارات، بما في ذلك الأشعة، والجراحة، وطب الطوارئ، وطب إدارة الألم، والاستدامة في الرعاية الصحية، وابتكار الرعاية الصحية من بين كثير من أمور أخرى.

ستعرض أفضل 15 ورقة بحثية على شكل ملصق، خلال أيام المعرض، حيث ستتاح للطلاب الفرصة لمناقشة نتائجهم والمشاركة في مناقشة علمية مع الخبراء الذين يتحدثون في المؤتمر.

يشمل البحث مجموعة واسعة من عوامل الرعاية الصحية، بما في ذلك الأهمية المتزايدة للخدمات الصحية عن بُعد، حيث تنفّذ الرعاية الصحية عبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ووفقاً لبحث أجراه طلاب من الجامعة الأمريكية في دبي، تبين أن هناك قبولاً متزايداً لهذا النمط من الرعاية الصحية، حيث أصبح سمة أساسية للخطط الصحية في الإمارات. ووفقاً لأحدث للبيانات فإن من المرجح أن يستخدمه 54% من الوافدين، وهو ما يزيد بنسبة 14% على المتوسط العالمي.

وكشفت آخر الأبحاث التي أجراها طلاب من كلية الطب – جامعة الشارقة نقصاً في المعرفة والفهم بين البالغين في دولة الإمارات عن حصوات الكلى وأسبابها. كما كشفت الدراسة أن دول الخليج أظهرت زيادة في الإصابة بحصوات الكلى بسبب العوامل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والغذائية، مؤكدةً أهمية القيام بقياس مستويات الوعي والوقاية والكشف المبكر والإدارة.

وفي الوقت نفسه، جمع طلاب من جامعة الخليج الطبية في إمارة عجمان الأبحاث لتقييم تنبؤات فهم الطب التكميلي والبديلـ بين البالغين في الإمارة، حيث كشف البحث أن العمر والجنس والجنسية والحالة الاجتماعية والتوظيفية، أدت دوراً حاسماً في تحديد معرفة القراءة والكتابة في الطب التكميلي والبديل.
وفي مكان آخر، أضاء طلاب جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، على المخاوف المتزايدة من نقص فيتامين «د» وتأثيره في الهيكل العظمي، والتأثيرات خارج الهيكل العظمي على جسم الإنسان.

وقالت سينثيا ماكاروتسي، مديرة المؤتمرات في شركة «إنفورما ماركتس»: «نريد ترسيخ المعرض مكاناً مثالياً لإطلاق وظائف للجيل القادم من المهنيين الطبيين في الإمارات، حيث يعترف برنامج أطباء المستقبل بالمواهب الشابة ويشجعها لاستعراض أحدث أبحاثهم ويلهمهم لمتابعة تعليمهم المتخصص، وهذا ما يتوافق مع مهمة «آراب هيلث» في دعم أهداف التحول والاستدامة في الصناعة».

وستعقد 10 مؤتمرات للتعليم الطبي المستمر خلال الأيام الأربعة، حيث يتوقع أن يستقبل 3200 مندوب و550 متحدثاً دولياً. كما سيشهد مشاركة نحو 3000 شركة عارضة من 70 دولة. وسيشمل تسعة قطاعات من المنتجات، تعرض عبرها أحدث التقنيات والابتكارات في جراحة العظام، والرعاية الصحية والخدمات العامة، والتصوير، والأجهزة الطبية، وتكنولوجيا المعلومات والصحة والوقاية، والبنية التحتية والأصول.

وسيخصص المعرض في دورة هذا العام منطقة تحول الرعاية الصحية التي ستضمّ الشركات الناشئة وستضيء على أحدث التطورات التقنية من المبتكرين العالميين الذين سيعرضون أحدث منتجاتهم ويتحدثون عن المستقبل في حوارات التحول.

المصدر: www.alkhaleej.ae