رئيس الوزراء العراقي يأمر بالتحقيق في أحداث كركوك

خلود محمد
اخبار
رئيس الوزراء العراقي يأمر بالتحقيق في أحداث كركوك

 

قرر رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة، محمد شياع السوداني، السبت، فرض حظر التجول في مدينة كركوك، بعد مقتل متظاهر وإصابة آخرين برصاص الأمن العراقي، حسب وسائل إعلام محلية.

وقال بيان نشره موقع السومرية إن السوداني وجه بفرض حظر التجول، ودعا إلى تطبيق سلطة القانون، وطالب بإجراءات حازمة لإلقاء القبض على كل من تسول له نفسه العبث بأمن كركوك، وحصر السلاح بأيدي الأجهزة الأمنية.

كما دعا السوداني “جميع الجهات السياسية والفعاليات الاجتماعية والشعبية، إلى أخذ دورها في درء الفتنة، والحفاظ على الأمن والاستقرار والنظام في كركوك”.

وأمر السوداني بفتح تحقيق في الأحداث التي شهدتها المحافظة، بعد مقتل متظاهر هناك.
واجتمع رئيس أركان الجيش العراقي مع القيادات الأمنية في كركوك لبحث كيفية استعادة الهدوء.
وطالبت شرطة كركوك المواطنين بإخلاء الشوارع، والالتزام بمنازلهم، محذرة من مخالفة التعليمات.

في غضون ذلك، قال موقع “كردستان 24” نقلاً عن المتحدث باسم شرطة كركوك عامر شواني، إن متظاهراً قتل وأصيب 5 آخرين.

 يشدد على أن تكون القطعات الامنية حازمة في إلقاء القبض على كل من تسول له نفسه العبث بأمن كركوك ومن أي جهة كان وعدم السماح بحمل السلاح مطلقاً باستثناء الأجهزة الأمنية.
يوجه بفرض حظر التجوال و القيام بعمليات أمنية واسعة في المناطق التي شهدت أعمال شغب لغرض تفتيشها.

وأوضح الموقع أن المظاهرات اندلعت بعدما أغلق أنصار ميليشيات الحشد الشعبي طريق كركوك – أربيل، احتجاجاً على فتح الحزب الديمقراطي الكردستاني مقره في المدينة.

وكان أنصار الحشد الشعبي عبروا عن رفضهم لإخلاء مقر عمليات كركوك (مقر الحزب سابقاً) وتسليمه للحزب.
واتهم الموقع قوات الأمن بإطلاق الرصاص بكثافة، وسط مخاوف من إندلاع اشتباكات بين المتظاهرين الأكراد وأنصار الميليشيات.

المصدر: www.24.ae