«حياة» تستقطب 10 آلاف متبرعاً بالأعضاء

صالح الكسادي
صحة
«حياة» تستقطب 10 آلاف متبرعاً بالأعضاء

عقب الإعلان عن حملة أبوظبي المجتمعية لدعم البرنامج الوطني للتبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية «حياة»، التي أطلقتها دائرة الصحة – أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، وصل عدد المسجلين في برنامج «حياة» أكثر من 10000 متبرع من مختلف الجنسيات والثقافات والأعمار ممن أبدوا رغبتهم في التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، انطلاقاً من إيمانهم بأهمية التبرع بالأعضاء بصفته عملاً إنسانياً نبيلاً يجسد أسمى معاني العطاء، ويمنح الآخرين أملاً جديداً في الحياة ويعزز جودتها في صورة مضيئة للتكاتف المجتمعي، حيث ينقذ التبرع بالأعضاء سواء خلال الحياة أو بعد الوفاة العديد من المرضى ويمنحهم الشفاء التام.

وكانت «صحة – أبوظبي»، أطلقت بالتعاون مع نخبة من الشركاء في القطاعين العام والخاص حملة أبوظبي المجتمعية لدعم البرنامج، والتي تهدف إلى تشجيع كافة أفراد المجتمع على التسجيل متبرعين في الأعضاء والأنسجة والمساهمة في تحسين جودة حياة المرضى الذين يعانون الفشل العضوي، حيث كان عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة – أبوظبي، وفريق الإدارة التنفيذية في الدائرة ضمن أوائل المسجلين متبرعين بالأعضاء والأنسجة في الحملة.

حيث وانطلقت الحملة المجتمعية خلال فعاليات المؤتمر الدولي لمبادرات التبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية الذي استضافته أبوظبي في الفترة من 7 حتى 9 نوفمبر، وتم توسيع نطاقها من خلال سلسلة من الفعاليات والأنشطة المجتمعية شملت المشاركة في ماراثون زايد الخيري وماراثون أدنوك أبوظبي 2022، إلى جانب عدد من الفعاليات المجتمعية الأخرى التي نظمها شركاء الحملة في مؤسساتهم.

وقال الدكتور راشد السويدي، المدير التنفيذي لقطاع القوى العاملة الصحية في الدائرة: «سعداء بما حققته الحملة منذ انطلاقها، حيث شهدت تفاعلاً مجتمعياً كبيراً يؤكد مدى الوعي والتكاتف المجتمعي في أبوظبي. ماضون في تحقيق أهداف الحملة ومواصلة دعم البرنامج الوطني للتبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية «حياة» والتعريف به انطلاقاً من رؤيتنا القائمة على جعل أبوظبي مجتمعاً معافى، حيث تبرهن الأعداد التي سجلت بالفعل في البرنامج على الحرص المجتمعي على المشاركة في هذا العمل الإنساني النبيل الذي يسهم في إنقاذ حياة الكثيرين ممن هم في أمس الحاجة إلى المساعدة».

ومن جهته، قال الدكتور علي العبيدلي، رئيس اللجنة الوطنية للتبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية: «نثمن الجهود والدعم الكبير الذي تقدمه دائرة الصحة – أبوظبي ضمن حملة أبوظبي المجتمعية التي أسهمت بلا شك في تعزيز الوعي المجتمعي، حيث تتوحد ضمن البرنامج الوطني للتبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية «حياة» جهود نخبة من الجهات الاتحادية والمحلية والمؤسسات الحكومية والخاصة لتحقيق هدف سامٍ قائم على إنقاذ حياة الكثيرين وصناعة الأمل لما في رفاه المجتمعات في دولة الإمارات والمنطقة».

وتتركز حملة أبوظبي المجتمعية على محاور أساسية تتضمن تشجيع كافة أفراد المجتمع على تسجيل إبداء الرغبة في التبرع بالأعضاء والأنسجة بعد الوفاة وتسليط الضوء على قصص النجاح التي حققتها أبوظبي واستعراض تجربة وإمكانات الإمارة في مجالات التبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية.

المصدر: www.alkhaleej.ae