ثلاث طرق لإثبات أنك تنجز عملك عن بعد!

زهرة عبدالله
اقتصاد
ثلاث طرق لإثبات أنك تنجز عملك عن بعد!

تعتبر إنتاجية الموظفين في المنزل موضوعاً للنقاش منذ بدء عمليات الإغلاق بسبب تفشي وباء كورونا. ومع مرور الوقت، لا يوجد حتى الآن أي دليل على توافق الآراء بين أرباب العمل والموظفين.

ما يقرب من 4 من كل 5 إداريين يقولون إن التحول إلى العمل الهجين يستمر في زعزعة ثقتهم في إنتاجية الموظف. ومع ذلك، في أحد الاستطلاعات الأخيرة، بحسب “بلومبرغ”، يقول الموظفون عن بُعد إنهم أكثر إنتاجية في المنزل باستمرار. كما تدعم دراسات أخرى وجهة نظرهم.

مع تزايد طلب الشركات بالعودة إلى المكاتب وانخفاض فرص العمل عن بُعد، يشعر الموظف بالضغط لإثبات أنهم ينجزون مهامهم في المنزل.

وبحسب “بلومبرغ”، لقد لجأ الموظفون عن بعد لطرق غير مستدامة لإثبات أنهم يعملون حتى لو كانوا بعيدًا عن الأنظار. يؤدي هذا “الحضور الرقمي” إلى العمل أثناء المرض أو إلى ما بعد ساعات العمل العادية. على العكس من ذلك، من المفهوم أن بعض المديرين قد يتساءلون عما يفعله موظفوهم عن بعد طوال اليوم.

هذه بعض الطرق التي يمكن للموظفين من خلالها إظهار إنتاجيتهم سواء في المكتب أم لا، بحسب استطلاع لـ”بلومبرغ” موجه إلى رؤساء في شركات عديدة.

“ثق ولكن تحقق”

توصي مؤسسة ورئيسة “The Sway Effect” جينيفر ريسي، وهي رئيسة وكالة علاقات عامة مقرها مدينة نيويورك، الموظفين بتحديد مجموعة مماثلة من الأهداف ثم استخدام هذه الأهداف بانتظام لاحتساب تقدمهم.

“نحن نتواصل (مع الموظفين) باستمرار للتأكد من أن توصلهم للأهداف التي وضعناها”. إنها تستخدم نهج “الثقة ولكن التحقق” لتحديد من ينجح ومن قد يحتاج إلى دعم إضافي.

“الظهور الافتراضي”

للنجاح عن بعد، وطمأنة مديرك، من المهم الإفراط في التواصل، واحتفظ بكاميرا الجهاز على أهبة الاستعداد ولا تضحك على نفسك بأنه يمكنك القيام بمهمات متعددة مثل الأعمال المنزلية غير المتعلقة بالعمل.

حث الرئيس التنفيذي لشركة البرمجيات “Join Digital” كارل ماي، كبار المسؤولين على إجراء اتصالات متكررة مع الموظفين. يجب على العمال عن بعد الاستفادة القصوى من هذه الفرص للترويج لإنجازاتهم. يقول ماي: “كان علينا أن نجد طريقة لإشراك الجميع”.

“كن في المكتب عندما يكون ذلك ضروريًا”

من المهم أن تجعل نفسك جزءًا من مجموعة نموذجية موحدة تعمل نحو هدف مشترك. وهذا يعني بذل الجهد للذهاب إلى المكتب للاجتماعات الأساسية أو عندما يكون الزملاء أو المدراء هناك.

يقول المدير التنفيذي لمعهد علوم المعلومات بجامعة جنوب كاليفورنيا كريغ نوبلوك: “لقد شجعنا الفرق بشدة على عقد اجتماعات شخصية منتظمة. نحن نعمل أيضًا على تنظيم لقاءات أكبر على مستوى الأقسام. يترجم الترابط والتجمعات داخل المكتب إلى إنتاجية خارج المكتب ومشاركة أوسع وأيضا ارتفاع الثقة”.

المصدر: www.alanba.com.kw