تطعيم «الحزام الناري» في الإصدار الجديد لـ «الحصن» قريباً

صالح الكسادي
صحة
تطعيم «الحزام الناري» في الإصدار الجديد لـ «الحصن» قريباً

 

أعلن الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أنه سيتم قريباً إضافة تطعيمات ولقاحات جديدة إلى البرنامج الوطني للتحصين، على رأسها تطعيم ضد مرض «الحزام الناري» لمن تجاوزوا 50 عاماً، بينما سيمنح في عمر أقل لمن يعانون نقص المناعة.

وأشار إلى أنه ستتم إضافة 18 تطعيماً ولقاحاً ضد الأمراض، لتكون موجودة على تطبيق «الحصن الذكي»؛ وذلك لتعزيز الالتزام بالبرنامج الوطني للتحصين، في إطار أولويات تطوير النظام الصحي ووقاية المجتمع من الأمراض السارية.

وقال: إن اللجنة الوطنية للتحصين، وتضم جميع الجهات الصحية والأكاديميين العاملين في جامعات دولة الإمارات، تعمل حالياً على دراسة مجموعة من التطعيمات الجديدة، للوقوف على إمكانية إضافتها إلى البرنامج الوطني للتحصين، وسيكون ذلك مرتبطاً بالنتائج العلمية والطبية التي سيتم التوصل إليها مع الأخذ في الاعتبار توصيات منظمة الصحة العالمية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الوزارة في مقرها بمنطقة المحيصنة 2 بدبي، الأربعاء، للكشف عن مستجدات في تطبيق الحصن.

وتابع د. حسين الرند، أنه سيتم بث رسائل توعوية لمختلف فئات المجتمع فيما يتعلق بالتطعيمات وأهميتها؛ حيث إن وجود التطعيمات كافة في منصة واحدة، يعد توثيقاً لجميع السجلات، ويسهم في التسهيل على المتعاملين في معرفة تواريخ التطعيمات التي تلقوها ومواعيد التطعيمات المقبلة لأطفالهم.

وأضاف أن الإمارات تعد بين أكثر الدول عالمياً من حيث توفير التطعيمات للمواطنين والمقيمين، من أجل الوقاية من مختلف الأمراض والفيروسات؛ إذ يعد التعامل مع فيروس «كوفيد 19»، شاهداً على ذلك.

بدورها، استعرضت الدكتورة ندى المرزوقي، مدير إدارة الصحة العامة والوقاية، المميزات التي يتيحها الإصدار الجديد لتطبيق الحصن، والمتمثلة في خاصية الوصول إلى بطاقة التطعيم الوطنية للأطفال منذ ولادتهم وحتى 18 عاماً، ما يسهل على الأسر وجميع المستفيدين من الوصول إلى هذه السجلات.

وقالت: إن المرحلة الأولى من تحديث التطبيق، تشكل نقلة نوعية لاستخدام الحلول الرقمية لحماية صحة المجتمع، وهي خطوة رائدة تعزز الالتزام بالبرنامج الوطني للتحصين؛ حيث إن 97 إلى 98% نسبة تغطية اللقاحات للأطفال واليافعين، كما نتطلع إلى مراحل أخرى في التطبيق، وإضافة المزيد من التطعيمات بالمستقبل.

وشددت على أهمية استكمال تطعيمات الأطفال قبل دخولهم المرحلة الدراسية؛ حيث يسهم استكمال التطعيمات على حمايتهم وحماية المجتمع من تفشي أي أمراض ذات صلة؛ إذ إن الإصدار الجديد لتطبيق الحصن، يأتي لضمان وجود هذه السجلات في منصة واحدة، يسهل الاطلاع عليها، وفي المستقبل، ستكون هذه البيانات متوفرة للجهات المعنية، مثل المدارس وغيرها، خصوصاً فيما يتعلق بحماية الطلاب والمجتمع على حد سواء.

المصدر: www.alkhaleej.ae