بحث القضايا والتحديات الخدمية والتنموية في القطرانة

خلود محمد
اخبار
بحث القضايا والتحديات الخدمية والتنموية في القطرانة

 

بحث متصرف لواء القطرانة الدكتور اسعد اللصاصمة، مع مدراء المؤسسات الخدمية والمجالس البلدية في لواء القطرانة والسلطاني، أبرز القضايا والتحديات والاحتياجات لمناطق اللواء في القطاعات المختلفة، والسبل الممكنة للوصول نحو تذليل العقبات وتلبية الاحتياجات ومعالجة التحديات.

وأكد اللصاصمة خلال اللقاء الموسع الذي عُقد في مبنى متصرفية اللواء أن بناء جسور توافقية في العمل والإنجاز ترتكز على تشاركية مابين كافة المؤسسات والمجتمع المحلي،يعد نهجا ايجابيا تتحقق معه التطلعات بالوصول بالخدمات نحو الارتقاء والقضايا والتحديات للتلبية والحلول الملموسة،خاصة تلك التي تتكرر حيالها المطالب والمخاطبات جراء معاناة البلدات والمواطنين مع تداعياتها التي غالبا ماتبقى على حالها دون أي جديد _رغم الوعود المتكررة منذ زمن بعيد.

وعرض اللصاصمة أبرز القضايا والتحديات التي يعانيها لواء القطرانة في القطاعات المختلفة ومنها، واقع المراكز الصحية التي تتطلب دعما وارتقاء في طبيعة مبانيها وخدماتها خاصة مركز صحي الأبيض، ومعالجة مشاكل الاكتظاظ في مدرسة السلطاني المختلفة وتلبية المطالب المتعلقة باستحداث وحدة إشراف تربوي في اللواء وفتح شعب لصفوف الأول ثانوي في مدرسة الشريف علي بن ناصر في القطرانة.

واضاف دعم المشاريع الزراعية في اللواء وتحسين شبكات وخطوط المياه المغذية لها، مضيفا ضرورة توسيع مظلة دور الشركات والمصانع في مجال خدمة المجتمع المحلي وتوفير فرص عمل لأبناء المنطقة في هذه المنشآت والشركات وبما يعزز مساهمتها الملموسة في سبيل التصدي للفقر والبطالة بين صفوف الشباب والمجتمع المحلي في اللواء.

وكان مدراء المؤسسات الخدمية والدوائر الخدمية والمجالس البلدية قد أبدوا استعداد مؤسساتهم للعمل بروح الفريق للوقوف على كافة القضايا والتحديات والعمل على معالجتها وصولا باللواء ومناطقة نحو التطلعات بمواكبته المسيرة التقدمية الوطنية في مجالاتها المختلفة.

وكان محافظ الكرك الدكتور فراس ابو الغنم قد بحث في مبنى متصرفيةالقطرانة بحضور المجلس التنفيذي للمحافظة ومتصرف اللواء، أبرز التحديات والقضايا في اللواء واعدا بمتابعتهاوالعمل مع المؤسسات المعنية على تلبيتها.

وكما قام ابو الغنم بجولة تفقدية شملت عددا من المرافق والمشروعات والشركات والمصانع في اللواء لتلمس القضايا والاحتياجات والمطالب على ارض الواقع.

المصدر: alrai.com