المشاط تبحث مع الفاو تطورات التعاون المشترك لدعم جهود الأمن

زهرة عبدالله
اقتصاد
المشاط تبحث مع الفاو تطورات التعاون المشترك لدعم جهود الأمن

 

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مع الدكتور عبدالحكيم الواعر، المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة “الفاو” والممثل الإقليمي لإقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بالمنظمة.

وبحسب بيان من وزارة التعاون الدولي اليوم الأربعاء، جاء ذلك في ضوء اللقاءات الدورية التي تعقدها مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لمناقشة تعظيم الاستفادة من جهود التعاون الإنمائي، وبحث برامج التعاون المستقبلية في ضوء أولويات الدولة التنموية.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي أهمية الجهود المشتركة المبذولة من قبل منظمة الفاو بالتعاون مع الجهات الوطنية لتعزيز التنمية الزراعية والريفية ودعم جهود الأمن الغذائي، لافتة إلى أن هذه الجهود تكتسب أهمية كبيرة في هذا التوقيت لاسيما وسط التحديات الكبيرة التي يواجهها الأمن الغذائي عالميًا بسبب أزمات سلاسل التوريد والتطورات الجيوسياسية، فضلا عن التغيرات المناخية.

وناقش الجانبان الخطوات المستقبلية لتنفيذ مشروع “تعزيز الزراعة الذكية مناخيًا والتنوع البيولوجي الزراعي لدعم القدرة على التكيف في المجتمعات الريفية الأكثر تأثرًا بالتغيرات المناخية في الأراضي القديمة والجديدة بدلتا النيل وصعيد مصر”، بالتعاون مع الجهات الوطنية، وبتمويل من الحكومة الكندية بمنحة قيمتها 10 ملايين دولار.

وأكدت أهمية المشروع في ضوء التكامل مع جهود الحكومة المصرية لتنفيذ المنصة الوطنية لبرنامج “نُوَفِّي”، محور الارتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة.

كما تطرق الجانبان إلى قصص النجاح للمشروعات المنفذة على أرض الواقع بالفعل لتعزيز التنمية الزراعية والريفية ودعم صغار المزارعين وتمكين المرأة الريفية وتشجيع المشروعات متناهية الصغر ودعم قدرة المجتمعات الريفية على التكيف مع التغيرات المناخية.

وفي هذا الصدد أشار المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة، إلى أهمية هذه المشروعات وإمكانية التعاون مع المنظمة لتعزيز التعاون جنوب جنوب والتعاون الثلاثي لنقل هذه التجارب التنموية إلى الدول العربية.

وبدأت علاقات التعاون المشترك بين الحكومة ومنظمة الأغذية والزراعة في عام 1978، وتم تنفيذ العديد من برامج التعاون المشترك لتنمية السياسات الزراعية والريفية.

كما يجري تنفيذ عدد من المشروعات منها مشروع تعزيز حوكمة الأمن الحيوي لدعم الإنتاج المستدام للاستزراع المائي، ومشروع تعزيز إنتاج المحاصيل والثروة الحيوانية والإنتاجية من خلال تبني ممارسات وتقنيات زراعية مبتكرة، ومشروع الاستجابة الطارئة لتعزيز القدرة الوطنية لمصر على الإنذار المبكر لمكافحة الآفات الزراعية، ومشروع الإدارة المستدامة للنظم الإيكولوجية الزراعية بمحافظة الوادي الجديد، وفقا للبيان.

المصدر: www.masrawy.com