‫ المجلس الوزاري لمجلس التعاون يشيد بجهود قطر ومصر لوقف إطلاق النار في فلسطين

خلود محمد
اخبار
‫ المجلس الوزاري لمجلس التعاون يشيد بجهود قطر ومصر لوقف إطلاق النار في فلسطين

 

أشاد المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بالجهود الدبلوماسية لدولة قطر وجمهورية مصر العربية، من أجل التوصل إلى التهدئة ووقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأكد المجلس، في البيان الصادر عن اجتماع الدورة الـ156 للمجلس بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون بالرياض، أمس، على مواقفه الثابتة من مركزية القضية الفلسطينية، ودعمه لسيادة الشعب الفلسطيني على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ يونيو 1967، وتأسيس دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وضمان حقوق اللاجئين، وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، مشددا على ضرورة مضاعفة جهود المجتمع الدولي لحل الصراع، بما يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وأدان البيان الاقتحامات المتكررة من قبل المسؤولين في السلطة الإسرائيلية ومن المستوطنين الإسرائيليين لباحات المسجد الأقصى المبارك، في خرق خطير للقانون الدولي وللوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس الشريف ومقدساته، وانتهاك لقدسية المسجد الأقصى المبارك واستفزاز لمشاعر المسلمين، كما دعا المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف استهداف الوجود الفلسطيني في مدينة القدس، وطرد الفلسطينيين من منازلهم فيها، ومحاولات تغيير طابعها القانوني وتركيبتها السكانية والترتيبات الخاصة بالأماكن المقدسة الإسلامية، ومحاولات فرض السيادة الإسرائيلية عليها، في مخالفة صريحة للقانون الدولي والقرارات الدولية والاتفاقات القائمة المبرمة بهذا الشأن، والتأكيد على ضرورة وقف الإجراءات الأحادية من جانب إسرائيل.

وأكد المجلس أهمية توحيد الصف العربي وتوفير الظروف المحققة للاستقرار والازدهار ومستقبل واعد للشعوب العربية والأجيال القادمة، كما أشاد بجهود السعودية في تقريب وجهات النظر ووحدة الصف وحقن الدماء وتحقيق الهدنة في عدد من القضايا المحلية والدولية.

كما اطلع المجلس على نتائج المائدة المستديرة التي نظمتها دولة قطر حول /الإسلاموفوبيا/ في التاسع والعشرين من شهر مايو الماضي في الدوحة، لدراسة هذه الظاهرة، مؤكدا أن التسامح والتعايش بين الأمم والشعوب من أهم المبادئ والقيم التي تقوم عليها العلاقات بين الدول والمجتمعات.

واستعرض المجلس الوزاري مستجدات العمل الخليجي المشترك، وتطورات القضايا السياسية إقليميا ودوليا، مؤكدا استمرار تحقيق المزيد من التنسيق والتكامل والترابط في جميع الميادين بما يحقق تطلعات مواطني دول المجلس، والانتهاء من متطلبات استكمال الاتحاد الجمركي، وتطبيق المساواة التامة في المعاملة بين مواطني دول المجلس في مجالات السوق الخليجية المشتركة.

ورحب البيان الصادر عن اجتماع الدورة الـ156 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بنتائج الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الذي عقد بالرياض مؤخرا، مؤكدا التزام دول المجلس بمواصلة جهودها ضمن التحالف، ودعم الجهود الدولية والإقليمية ضد كافة التنظيمات الإرهابية. كما رحب بنتائج المؤتمر الخليجي – الأوروبي لمكافحة الفكر المتطرف الذي عقد بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون مؤخرا، وشاركت فيه دول المجلس والاتحاد الأوروبي والعديد من المراكز المتخصصة بدراسة هذه الظاهرة والتصدي لتداعياتها.

 

المصدر: m.al-sharq.com