الكويت تشارك باجتماع الاسكوا حول معالجة

زهرة عبدالله
اقتصاد
الكويت تشارك باجتماع الاسكوا حول معالجة

التقى وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام، في الوزارة، وفدا من وزارة التجارة والصناعة الكويتية برئاسة الوكيل المساعد لوزارة التجارة والصناعة د.محمد الجلال بحضور مدير عام وزارة الاقتصاد محمد ابوحيدر.

وقد استهل اللقاء الوزير سلام بشكر الكويت على دعمها البلد الشقيق لبنان، حيث قال: «حضوركم معنا، يثبت هذا الموضوع ويرسخه باعتبار ان الزيارة بداية طريق طويلة من التعاون، كما تمثل حرص واهتمام الكويت الذي لطالما كان موجودا ومازال، وتأكدنا من ذلك بعد مشاركتنا في القمة العربية في جدة، من سمو ولي العهد، ان الكويت هي دائما الى جانب لبنان في كل المجالات ودائما داعمة له».

وأضاف: «نحن اليوم نقول، ان هذه الزيارة هي بداية طريق إيجابية طويلة مع الكويت للتعاون في مجالات عدة، وتتميز الزيارة ايضا، ان هناك شراكة مع منظمة الأسكوا التي تدعم الكويت عملها في لبنان، ومشاريع وزارة الاقتصاد في إدارات عدة حيوية ترتبط بعمل الوزارة الأساسي وتحديدا موضوع حماية المستهلك. ونحن نتطلع للعمل معكم».

من جهته، قال د.محمد الجلال: «لقد كان اجتماعنا مميز جدا، وكنا عقدنا اجتماعا في الأسكوا ومع الأمينة العامة د.رولا دشتي ومع حماية المستهلك، أوضحنا لهم دورنا خلال جائحة كورونا وأزمة أوكرانيا وروسيا، في مواجهة التضخم العالمي وزيادة الأسعار، ودور وزارة التجارة في محاربة زيادة الأسعار، وأيضا البنية التشريعية المتميزة في الكويت، والقرارات الوزارية.

فكانت الدافع في اي زيادة مصطنعة من قبل شركة او تاجر، هناك زيادة عالمية وتضخم عالمي على أسعار المواد الأساسية، فكان دورنا كوزارة تجارة في الفترة تلك مهم جدا».

وأضاف: «نحن في بلدنا الثاني، والجميع يحب لبنان ونأمل ان يكون هناك تعاون بيننا، وان يعود لبنان افضل مما كان عليه، وان تكون هناك تواجد لرؤوس أموال في هذا البلد المتميز والذي عاني شعبه الكثير من الأزمات ولا زال.

ان الشعب اللبناني شعب قوي ويحب بلده ولو ان هذه الأزمات مرت على اي بلد آخر لأصيب بالانهيار.

ونحن متفائلون، ونأمل ان يكون هناك اجتماعات أخرى في وزارة التجارة وان تكون هناك زيارة قريبة للكويت.

بدوره، أكد أبوحيدر على عمق العلاقات التاريخية بين لبنان والكويت التي عمرت اهراءات لبنان عالم 1970، مشيرا الى انه بعد الشروع في قانون المنافسة نحاول الحصول على دعم تقني من الجانب الكويتي بما يتعلق بموضوع حماية المستهلك ومكافحة الغش والاحتكارات.

وشدد أبوحيدر على عمق العلاقة التاريخية بين لبنان والكويت، وبين لبنان والدول العربية ومجلس التعاون الخليجي بشكل عام.

المصدر: www.alanba.com.kw