التنمية الصناعية: فرص واعدة للتعاون المشترك بين مصر وكوريا

زهرة عبدالله
اقتصاد
التنمية الصناعية: فرص واعدة للتعاون المشترك بين مصر وكوريا

 

استقبل المهندس محمد عبد الكريم رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة كيم يونجهيون، وذلك لبحث فرص التعاون الصناعي بين البلدين والترويج للاستثمارات الكورية الجنوبية بمصر ومتابعة موقف الشركات الصناعية الكورية القائمة بمصر.

وبحسب بيان من هيئة التنمية الصناعية اليوم الأربعاء، أكد عبد الكريم على عمق العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر وكوريا الجنوبية، مشيراً إلى أن هناك فرصاً واعدة للتعاون الصناعي المشترك في ظل البيئة الاستثمارية المواتية في مصر حالياً لجذب رؤوس الأموال الأجنبية رغم كافة التحديات العالمية وتداعيات أزمة كورونا والحرب الأوكرانية.

وأوضح أن مصر قامت بعدة مشروعات عملاقة مؤخراً لتطوير البنية التحتية وشبكات المرافق فضلاً عن الإصلاحات الإجرائية والتشريعية، ما أثمر عن تحسن ملموس شعرت به كافة الشركات الكورية والعالمية العاملة في مصر، مما عزز دوافعها نحو التوسع.

ورحب عبد الكريم بالتعاون المثمر مع السفارة الكورية الجنوبية في دعم خطط الهيئة للترويج للاستثمار الصناعي في مصر أمام الشركات الكورية وتعريفهم بالفرص الاستثمارية المتاحة.

وأشار رئيس هيئة التنمية الصناعية إلى أن المباحثات تناولت التعاون في مجال تعميق التصنيع المحلي، وخاصة في مجال الإلكترونيات التي تسعى الدولة إلى توطينها نظراً للنجاح الكبير الذي حققته الشركات الكورية في مصر.

ولفت إلى أن شركتي سامسونج وال جي يقومان بتصدير معظم إنتاجهم بالنسبة للتليفزيونات وتحقق نسبة قيمة مضافة محلية تقترب من 50%، وتسعى تلك الشركات لإضافة منتجات جديدة وتعميق التصنيع المحلي في منتجاتها تدريجياً بضخ المزيد من الاستثمارات، مؤكداً على دعم الهيئة الكامل لتلك الشركات وخططها التوسعية وحل أية معوقات تواجه استثماراتهم في مصر.

وصرح كيم هيون السفير الكوري الجنوبي بالقاهرة، أن كوريا تربطها بمصر علاقات تاريخية قوية على المستويات السياسية والاقتصادية، يعززها التوافق والعلاقات الوطيدة للقيادات السياسية للبلدين.

وأكد السفير – الذي تولى مهمته منذ شهرين – على الثقل السياسي والاقتصادى لمصر على المستوى الإقليمي والعالمي، وأن مصر شريك له الأولوية بما لديها من كافة المقومات لاستثمارات صناعية واعدة، معرباً عن ثقته في أداء الحكومة المصرية في تخطي تداعيات الأزمات العالمية وتحدي توفير العملة الأجنبية في أقرب وقت.

وأشار إلى أن كوريا تمتلك استثمارات كبيرة بمصر في عدة مجالات، مؤكداً أنه اجتمع بمسؤولي سامسونج وال جي قبل زيارته للهيئة لبحث تطلعاتهم ومطالبهم في ظل سعي تلك الشركات للتوسع.

وأكد على توجه حكومة بلاده في الوقت الحالى نحو الاقتصاد الأخضر والمناطق الصناعية الصديقة للبيئة مشيداً بتبني الحكومة المصرية لنفس التوجه مما يتيح فرصاً كبيرة للتعاون.

وكشف عن نيته في الإعداد لاجتماع موسع يدعو به عدد كبير من رجال الأعمال الكوريين بالتنسيق مع الهيئة للترويج والتعريف بالفرص الاستثمارية والحوافز المتاحة، متوقعاً تدفق المزيد من الاستثمارات الكورية.

المصدر: www.masrawy.com