الإمارات تدعم المبتكرين الشباب في قطاع الطيران

هيام القحطاني
سياحة
الإمارات تدعم المبتكرين الشباب في قطاع الطيران

4916844 - العربية نيوز

أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني مبادرة “ابتكر في الطيران” والتي تهدف إلى تمكين وتشجيع ودعم فئة الشباب من المبتكرين والمخترعين في مجال الطيران ، وإبراز المواهب الشابة وإبداعاتهم وإنجازاتهم ، وسبل دعمهم. تنمية مواهبهم انطلاقاً من حرصها الدائم على دعم التوجيهات الحكومية الهادفة إلى الاستثمار في المواطنين وتمكينهم ودعمهم في مختلف المجالات ، كونهم الركيزة الأساسية لتحقيق الريادة وصياغة المستقبل.

وجاء إطلاق المبادرة على هامش فعالية مستقبل المخترعين التي تنظمها جمعية الإمارات للمخترعين بالتزامن مع شهر الابتكار. ستكون المبادرة فرصة للمخترعين لعرض إبداعاتهم واختراعاتهم المتعلقة بالطيران من خلال منصة الهيئة العامة للطيران المدني ، والتي بدورها ستستثمر في تعاونها الحالي مع الشركاء الاستراتيجيين لقطاع الطيران ، مما سيسمح للشركات بالقيام بذلك. الاطلاع على أحدث أفكار المواهب الشابة التي لها تأثير إيجابي على القطاع ، كما ستسمح للشباب – بالمثل – بالحصول على رعاة لمشاريعهم والمطورين لأفكارهم القابلة للتطبيق.

ستعزز المبادرة دور الهيئة كجهة تستقطب الأفكار المبتكرة من المواطنين الشباب وترغب في نقلها إلى الشركاء المعنيين ومنحهم الفرصة لتطويرها وتطبيقها على أرض الواقع بما يلبي احتياجات المجتمع. قطاع الطيران ويمكّن المخترعين من تشكيل خصائص مستقبلهم والمشاركة بنشاط في دفع تنمية القطاع على مستوى الدولة ثم على المستوى العالمي.

وقال سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني: “إن إطلاق هذه المبادرة يؤكد إيماننا الكامل بأهمية الاستثمار في أصحاب العقول والأفكار الرائعة. الريادة في دعم المواهب والاستفادة من أفكارهم وطاقاتهم ، والمساعدة في إعداد جيل مواطن مبدع ومبتكر يمثل الثروة الحقيقية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومحركها لتطوير وبناء مستقبلها ، كما نسعى من خلال هذه المشاركة إلى توفير بيئة حاضنة وتحفيز ودعم للابتكار والمبتكرين ، واستخدام اختراعاتهم ومبادراتهم لخلق مستقبل قطاع الطيران.

وأضاف: “ندرك الدور المهم الذي يلعبه المخترعون في دعم الابتكار والاكتشاف في صناعة الطيران ، ونؤكد على الحاجة إلى اكتشاف المبتكرين الذين سيقودون التقنيات والأساليب الجديدة التي ستتيح ابتكارًا وكفاءة أكبر وتوفيرًا أكبر من خلال توفير موارد أفضل والوصول إلى أحدث الأدوات المبتكرة. نحن في السلطة. “الهيئة العامة للطيران المدني ، سنساعد المخترعين على نقل أفكارهم من المفهوم إلى الواقع ويكون لها تأثير حقيقي على الصناعة.”

وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة العامة للطيران المدني تستهدف العديد من الجامعات والكليات والمعاهد والأكاديميات في الدولة من خلال تنظيم اجتماعات دورية وزيارات ميدانية لتعريفهم بأهداف المبادرة وخطة المبادرات في إطارها مثل وتهدف الهيئة إلى استمرار هذه المبادرة وتوسيع نطاقها لتلبية تطلعات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ومتطلبات وأهداف قطاع الطيران في الدولة.

المصدر: www.alkhaleej.ae