الإمارات العربية المتحدة هي الأولى عربياً والثامنة عشرة على مستوى العالم من حيث سعة الطيران

هيام القحطاني
سياحة
الإمارات العربية المتحدة هي الأولى عربياً والثامنة عشرة على مستوى العالم من حيث سعة الطيران

5286108 - العربية نيوز

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى إقليمياً والمرتبة 18 عالمياً في حجم سعة المقاعد المتوقعة للرحلات التي تمر عبر مطارات الدولة في يوليو 2023 ، وفقاً لتقرير صادر عن شركة OAG المتخصصة في بيانات الطيران.

تزامنت هذه الزيادة مع حركة السفر النشط خلال فصل الصيف بسبب العطلات المدرسية وزيادة الطلب على السفر الترفيهي أو زيارة الأسرة والأحباء ، مما دفع شركات الطيران المحلية والأجنبية إلى زيادة عدد رحلاتها من وإلى مطارات الإمارات.

وفقًا للبيانات ، زادت سعة المقاعد المخطط لها في مطارات الإمارات بنسبة 3.2٪ لتصل إلى 6.84 مليون مقعد في يوليو 2023 ، مقارنة بشهر يوليو 2019 (مستويات ما قبل الوباء) ، الذي شهد 6.62 مليون مقعدًا ، بزيادة قدرها 212 ألف مقعدًا تقريبًا.

وبالتالي ، فإن تأثير “Covid-19” على قطاع الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة أصبح الآن شيئًا من الماضي ، فيما يتعلق بسعة المقاعد المخطط لها.

القدرة الإجمالية

وقال تقرير الشركة إن القدرة العالمية للشركة وصلت إلى 512 مليونًا في يوليو ، ارتفاعًا من 524 مليونًا في يوليو 2019 ، بفارق 12 مليونًا فقط أو 2.3٪ عن مستويات ما قبل الوباء.

احتلت المراكز العشرين الأولى 75٪ من الطاقة الاستيعابية العالمية في يوليو 2019 ، لكنها الآن تمثل 86. قادت الولايات المتحدة سوق الطيران العالمي بـ103.7 مليون مقعد ، تليها الصين في المركز الثاني ، لكن بفارق كبير ، بحوالي 81.03 مليون مقعد ، والهند في المركز الثالث بحوالي 18.2 مليون مقعد ، ثم اليابان التي تحتل الآن المركز الرابع بنحو 16.5 مليون مقعد ، بينما تفوقت إسبانيا على المركز السابع بنحو 6 ملايين مقعد ، ثم المملكة المتحدة في المركز السابع. وألمانيا في المركز التاسع والبرازيل في المركز العاشر.

تحسب الدول المدرجة في القائمة سعة المقاعد المخطط لها ، سواء للرحلات الداخلية أو الدولية ، وبالتالي فإن سعة المقاعد المخطط لها أعلى من تلك الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، والتي تخدم الأسواق الدولية فقط.

رحلة صيفية

كثفت مطارات الإمارات استعداداتها لزيادة أسعار السفر خلال ذروة موسم الصيف وزيادة الطلب على السفر العالمي. وشهدت مطارات البلاد مرور ملايين الركاب منذ بداية العطلة الصيفية ، وتستمر هذه الحركة حتى نهاية العام.

ارتفع عدد شركات الطيران المحلية من 4 شركات إلى 6 شركات طيران ، بما في ذلك طيران الإمارات ، والاتحاد للطيران ، وفلاي دبي ، والعربية للطيران ، والعربية للطيران أبوظبي ، وطيران ويز أبوظبي ، مما ساهم في زيادة سعة المقاعد المجدولة في مطارات الإمارات مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة.

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة مكانة مرموقة في قطاع الطيران إقليمياً ودولياً ، ويستمر القطاع في السير على طريق الريادة العالمية والنمو الذي حققه على مدى العقود الماضية. ويعتبر اليوم من أهم القطاعات الاستراتيجية التي تستهدفها خطط الحكومة لبناء اقتصاد قوي ومستدام.

المصدر: www.alkhaleej.ae