‫ اختتام النسخة الـ 19 لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات

خلود محمد
اخبار
‫ اختتام النسخة الـ 19 لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات

 

اختتمت فعاليات النسخة التاسعة عشرة لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات، الذي أقيم على مدى ستة أيام بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، بمشاركة أكثر من 500 علامة تجارية محلية وإقليمية ودولية.

وأفادت قطر للسياحة، في بيان اليوم، بأن نسخة هذا العام من المعرض شهدت توافد آلاف الزوار الذين استمتعوا بمجموعات حصرية واستثنائية من أهم صانعي ومصممي المجوهرات حول العالم، مشيرة إلى أن المعرض، بصفته الأكبر من نوعه في المنطقة الذي يجمع مباشرة بين العلامات التجارية وعملائها، قدم عرضا شاملا للمجوهرات والساعات الفاخرة من أكثر من 500 علامة تجارية محلية وإقليمية ودولية، وتميز بمشاركة 10 مصممين قطريين في مساحة مخصصة لعرض أحدث مجموعاتهم، وبعودة الأجنحة التركية والهندية التي ضمت العديد من العلامات التجارية والتصاميم المخصصة التي عبرت على تراث وثقافة البلدين.

وأعرب سعادة السيد أكبر الباكر رئيس قطر للسياحة، والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، بهذه المناسبة، عن فخره باختتام نسخة أخرى ناجحة من المعرض الذي يوفر لآلاف الزوار كل عام الفرصة للاطلاع على مئات القطع والمعروضات الحصرية الثمينة، ومقابلة أبرز خبراء ومصممي المجوهرات والساعات في العالم، لافتا إلى مشاركة العديد من العلامات التجارية الرائدة في مجال المجوهرات في قطر والعالم لعرض أحدث مجموعاتها للزوار.

وفي السياق ذاته، أعربت هبة التميمي نائب رئيس تنفيذي أول – الاتصالات لمجموعة QNB، عن سعادتها بما أتاحته رعاية مجموعة بنك قطر الوطني لهذا الحدث الفريد من نوعه من فرصة مهمة لتأكيد دور المجموعة كإحدى أبرز الجهات الداعمة لتعزيز مكانة قطر كمركز إقليمي وعالمي رائد في مجال استضافة وتنظيم الأحداث الكبرى، ودعم ثقافة ريادة الأعمال، مبرزة أن هذه الرعاية تعكس التزام مجموعة QNB بدعم جهود التنمية المستدامة، وصولا إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار والتنويع، وتماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030، في الوقت الذي تواصل فيه علامتها التجارية تعزيز هويتها كعنوان للرفاهية والفخامة.

بدورها، نوهت بارينتاج سليمان، مديرة الشراكات في مؤسسة التعليم فوق الجميع، بالدعم الاستثنائي لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات كشريك في المساعدة على تحقيق الهدف السابع عشر من أهداف التنمية المستدامة، والمتمثل في الشراكات لتحقيق الأهداف، وزيادة الوعي بالعقبات التي يواجهها الأطفال في جميع أنحاء العالم فيما يتعلق بحقهم الأساسي في التعليم الجيد، معتبرة أن هذه المساهمة ستقطع شوطا طويلا في التأثير الإيجابي على حياة الأطفال، ومعربة عن تطلعها إلى مواصلة العمل جنبا إلى جنب مع المعرض، ومناصرة الأطفال الأكثر تهميشا خارج المدرسة على مستوى العالم.

وأقيم هذا الحدث الأعرق في روزنامة الفعاليات السنوية لدولة قطر، بتنظيم من قطر للسياحة وشركة قطر لفعاليات الأعمال، كما حظي بدعم الخطوط الجوية القطرية بصفتها شريك الطيران الرسمي وبنك قطر الوطني بصفته الراعي الرسمي.

المصدر: m.al-sharq.com